فوائد الأعشاب

فوائد عشبة لويزا

عشبة لويزا

لعشبة لويزا أو اللويزة فوائد جمة ومنها علاج أعراض القولون العصبي، والدورة الشهرية، والسكري، وفوائد جمالية للشعر، والوجه، والتنحيف. كما تُعرف عشبة لويزا أيضاً بساق الحمامِ، أو رَعي الحمام ( الاسم العلمي: Verbena officinalis )، وهي نبات معمّر نحيف، يمتلك أزهاراً أورجوانية صغيرة باهتة اللون، تُحمل على فروعٍ بلا أوراق. يعود موطن عشبة لويزا الأصلي إلى منطقة حوض البحر الأبيض المتوسط، وتمّت زراعتها لاحقاً بشكلٍ واسع في أوروبا الشرقيّة، وشمال أفريقيا، والصين، واليابان.

فوائد عشبة لويزا للشعر

أكبر الفوائد لعشبة لويزا هي فوائدها الصحية للجسم، إذ تساعد هذه العشبة على علاج اضطرابات الجهاز الهضمي بما في ذلك عسر الهضم والغازات والمغص والإسهال والإمساك. كما تعالج آلام المفاصل وألم العضلات الناجم عن التمارين وصعوبة النوم (الأرق) والربو ونزلات البرد والحمى والبواسير والدوالي والأمراض الجلدية، كما تستخدم في الأطعمة من بين المكونات في شاي الأعشاب، وتستخدم كعطر، ولها أيضًا فوائد رائعة للشعر، تعرفي عليها من في ما يلي:

  1. تعطي الشعر رائحة رائعة بشكل طبيعي.
  2. تنعم الشعر وتحسن ملمسه.
  3. تمنح الشعر لمعانًا وتوهجًا.
  4. ترطب الشعر.
  5. تنشط الدورة الدموية في فروة الرأس.

إقرأ أيضا

فوائد الروزماري للشعر

ماسك ماء الأرز للشعر التالف

فوائد عشبة لويزا للوجه

هي مناسبة لجميع أنواع البشرة وذلك لأن الزيوت الأساسية في العشبة؛ رقيقة على الجلد وتساعده على ضبط توازن الزيوت الطبيعية داخله.

يحارب الشيخوخة

يحتوي النبات على مضادات الأكسدة التي تحمي الجلد من الشيخوخة المبكرة، فيعطي بشرتك نضارة الشباب دون اللجوء إلى مواد كيميائية أنتِ في غنى عنها.

ينقي الوجه

يتمتع صابون لويزة بتأثير قابض خفيف على الجلد فينقي الوجه ويخلصه من البكتيريا التي تسبب حب الشباب والبثور. كذلك يعالج الندبات والعيوب الخفيفة بالوجه.

إقرأ أيضا فوائد جل الصبار للوجه وكيفية استخدامه

يجعل البشرة أكثر إشراقًا

يحتوي صابون لويزة على مركبات الفلافونويد (flavonoids) التي تغذي البشرة وتهدئها فتعطيها مظهرًا متألقًا.

يعالج الجلد المنتفخ

يقلل الصابون احمرار الجلد ويعالج الالتهابات، بالإضافة إلى تأثيره المهدئ الذي يقلل الانتفاخ.

فوائد عشبة اللويزة للتنحيف

جميعنا يعرف أن الطريقة المثالية لفقدان الوزن هي الالتزام برجيم صحي، وممارسة الرياضة بانتظام. لكن هل توجد أعشاب يمكنها أن تساعدنا في هذه الرحلة؟ تعرفي في هذا المقال على كيفية استخدام عشبة اللويزة للتنحيف.

مبدئيًا وحتى لا يختلط عليك الأمر وأنت تجمعي المعلومات من هنا وهناك، لوجود العديد من النباتات التي يمكن أن يطلق عليها “لويزة” ولكن حديثنا في هذا المقال تحديدًا عن لويزة الليمون فتابعي القراءة.

فوائد عشبة اللويزة للتنحيف

تتعدد الأعشاب التي تساعد الجسم في التخسيس مع الحفاظ على نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بانتظام. ومن هذه الأعشاب عشبة اللويزة، ففيما يتعلق بالسمنة، هناك القليل من الأبحاث في الوقت الحالي، ولكن يبدو أن مادة البوليفينول (مضادات الأكسدة) الموجودة في لويزة الليمون تساهم في تحسين الاضطرابات الأيضية التي تسببها السمنة. وأظهر مسح أجري على الحيوانات عام 2015 أن مستخلص لويزة الليمون ساعد في تقليل تراكم الدهون الثلاثية.

أظهرت دراسة أخرى أجريت على متطوعين يعانون من زيادة الوزن، أن تناول 500 ملغ من مكمل يحتوي على لويزة الليمون والكركديه؛ زاد من الشعور بالشبع والامتلاء مع تقليل الجوع واحتمالية تناول الطعام مقارنة بأولئك الذين تناولوا دواءً وهميًا لمدة شهر.

كيفية استخدام عشبة اللويزة للتنحيف

يمكنك استخدام لويزة الليمون في نظامك الغذائي على هيئة مشروب ساخن، (شاي أعشاب) فهي تستخدم في علاج السمنة ولها استخدامات أخرى نسردها في ما يلي:

  1. تستخدم لويزة الليمون في علاج بعض مشكلات العضلات الناتجة عن ممارسة الرياضة، إذ تظهر الأبحاث أن تناول مستخلص لويزة الليمون يوميًا لمدة 14 يومًا، يمكن أن يقلل من وجع العضلات ويقصر الوقت لاستعادة قوة العضلات الكاملة بعد التمرين.
  2. الأرق: في أبحاث أخرى ثبت أن تناول زيت لويزة الليمون الأساسي لمدة 4 أسابيع؛ يمكن أن يحسّن من جودة النوم لدى البالغين الأصحاء الذين يعانون من الأرق.
  3. هناك كثير من الاستخدامات الأخرى منها ألم المفاصل، القلق، نزلات البرد، والغازات، الإسهال وغيرها من الاستخدامات. ولكن وجب التنويه أن الأدلة على فاعلية لويزة الليمون في هذه الاستخدامات بما فيها علاج السمنة غير كافية.

إقرأ أيضا

فوائد الشمر المذهلة للتنحيف ووصفات للاستفادة منه

فوائد اللويزة للقولون العصبي

تتميز لويزة الليمون بمفعولها السحري في تهدئة آلام القولون العصبي المزعجة، وتعزيز الهضم، إذ يمكنها التخفيف من آلام القولون العصبي المزعجة وما يصاحبها من انتفاخات في البطن، وذلك بفضل خصائصها المضادة للتشنج التي تساعد على تهدئة القولون العصبي وما يصاحبه من أعراض، مثل: عسر الهضم أو التشنج أو الانتفاخ أو التقلصات ما يسمح للجهاز الهضمي بالعمل على النحو المنشود.

كما يساعد تناول شاي لويزة الليمون على تنظيم الشهية من خلال التأثير في بعض الهرمونات التي تتحكم في الشهية، مما يساعد على منع الانزعاج المرتبط بآلام القولون العصبي.

فوائد اللويزة قبل النوم

يساعد استخدام عشبة اللويزة في تعزيز مشاعر الراحة والاسترخاء، الأمر الذي من شأنه أن يساهم في خفض أعراض ومستويات التوتر التي تشعر بها. إضافة إلى خصائصها التي تساعد في استرخاء الجهاز العصبي والتقليل من تشنج العضلات، مما يعمل على التقليل من التوتر بشكل عام.

فوائد اللويزة للدورة الشهرية

أكّدت دراسات فعالية عشبة اللويزة في الحد من آلام عسر الطمث، وتشنّجات الرحم، وتحفيز نزول دم خلال الدورة الشهرية. وفيما يلي نذكر بعضا من فوائد استخدامها أثناء الدورة الشهرية :

  1. أكّدت دراسات فعالية عشبة اللويزة في الحد من آلام عسر الطمث، وتشنّجات الرحم، وتحفيز نزول دم خلال الدورة الشهرية.
  2. بالنسبة للعديد من النساء، فإن الدورة الشهرية مرادف لآلام قوية بالمعدة والتي غالبا ما يصعب التعامل معها. الخصائص المضادة للالتهابات لعشبة اللويزة تخفف من هذه التشنجات والشعور بالضيق.
  3. تخفف عشبة اللويزة التوتر و تساعد على الإسترخاء خصوصا فترة الدورة الشهرية

إقرأ أيضا فوائد حب الرشاد للدورة الشهرية

طريقة استعمال اللويزة

يوجد الكثير من الأشكال الدوائية والتجميلية لنبات اللويزة مثل الأقراص والشامبو والصابون. ويمكنك التعرف على الطرق المنزلية للاستفادة من النبات:

الطريقة الأولى

  1. تقطف أوراق النبات وتوضع في مكان دافئ وجاف وجيد التهوية ثم تترك لتجف أو يمكنك تجفيفها داخل الفرن أو الميكرويف.
  2. بعد تمام جفافها تطحن بالأيدي وتوضع داخل إناء محكم الغلق بعيدًا عن الشمس، ويكتب على الإناء التاريخ إذ إن معظم الأعشاب تفقد نكهتها بعد مرور عام.
  3. توضع ملعقة من الأوراق المجففة في مصفاة الشاي داخل كوب ويضاف إليها الماء المغلي، وتغطى وتترك لمدة ثلاث دقائق أو أكثر بناءً على قوة النكهة التي تريدها.

الطريقة الثانية

تقطف بعض أوراق نبات اللويزة وتوضع داخل إناء مملوء بالماء ويترك الإناء في الشمس لعدة ساعات يمكنك بعدها تناول كوبٍ منه وتُسمى تلك الطريقة شاي لويزة الشمسي.

ملحوظة مهمة :

يمكن العثور على عشبة اللويزة على شكل مسحوقٍ، أو صبغةٍ، أو مرهم، كما يمكن استهلاكها كشرابٍ عشبي، على الرّغم من مذاقها المرّ، إضافة إلى ذلك فإنَّ أزهارها تستخدم كزينةٍ للأطعمة والمشروبات، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الجرعة المناسبة من عشبة اللويزة تعتمد على عددٍ من العوامل؛ مثل عمر الشخص، وصحّته، وغيرها، إلا أنَّه لا توجد معلوماتٌ كافية تُحدّد الجرعات المناسبة منها، كما يجب الأخذ بعين الاعتبار أنَّ المنتجات الطبيعيّة ليست آمنةً بالضرورة، وبأنَّ من المهمّ تناول الجرعة المناسبة منها، لذا يجب التأكد من الملصقات الإرشاديّة الملصقة على عبوة المنتج، واستشارة الطبيب، أو الصيدلاني، أو مقدّم الرعاية الصحية قبل البدء في استخدام هذه العشبة.

محاذير استخدام عشبة اللويزة :

  1. تُنتج عشبة اللويزة مادّةً زيتيّة قد تُسبب التهاباً في الجلد عند لمس العشبة حيث أن الأعراض الناجمة عن هذا الالتهاب عادةً ما تكون خفيفة؛ كالاحمرار والطفح الجلدي الخفيف.
  2. يجب على الأشخاص المصابين بأمراض الكلى، الابتعاد عن تناول عشبة اللويزة بكمياتٍ كبيرةٍ؛ لاحتوائها على مادّةٍ تدعى الفربينالين (بالإنجليزية: Verbenalin)، والتي بدورها قد تُسبّب الالتهاب، وتزيد من سوء وضع الكلى.

التداخلات الدوائية مع عشبة اللويزة

قد يتعارض استخدام اللويزة مع بعض الأدوية التي تتحلّل داخل الكبد. إذ إنّها قد تبطئ من سرعة تحليل الكبد لهذه الأدوية؛ ممّا قد يزيد من الآثار الجانبية لها، ومن هذه الأدوية نذكر ما يأتي:

  1. السيكلوفوسفاميد Cyclophosphamide
  2. الإيفوسفاميد Ifosfamide
  3. الباربيتورات Barbiturates
  4. البروموبنزين Bromobenzene

 

السابق
فوائد عشبة العلندة
التالي
استخدامات البلميط المنشاري المختلفة