فوائد الأعشاب

فوائد حب الرشاد للدورة الشهرية: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

فوائد حب الرشاد للدورة الشهرية: فوائد مزعومة أم صحيحة علميًّا؟

حب الرشاد

حب الرشاد أحد النباتات العشبية التي من الممكن الاستفادة منها طبيًّا عن طريق استخدام الجزء النامي فوق سطح الأرض منها و هي تسمّى أيضًا خضراوات الحديقة، ويتم استخدامها في العديد من الحالات المرضية مثل السعال، وفي حالات نقص فيتامين C، والإمساك، وضعف الجهاز المناعي، واحتباس السوائل، ولكن حتى الآن يجب عمل العديد من الأبحاث العلمية لدعم هذه الاستخدامات وخاصةً على البشر، حيث أُجريت بعض الأبحاث على الحيوانات وأسفرت عن عدد من النتائج منها أن حب الرشاد قد يساعد في محاربة بعض البكتيريا والفيروسات،  ويعد حب الرشاد معروفًا على نطاق واسع في أفريقيا والصين ودول الشرق الأقصى، وتُستخدم كثيرًا في هذه البلدان، وقد تمّ اعتباره من الأعشاب الرسميّة في دستور الأدوية الهندي.

فوائد حب الرشاد للدورة الشهرية

إنّ استعمال بذور حب الرشاد يعد من الطرق الطبيعية المستخدمة لتنظيم الدورة الشهرية، وهذا الأمر يعود لوجود المواد الكيميائية النباتية في تلك البذور والتي تشبه إلى حد كبير هرمون الإستروجين الذي يساعد في تنظيم الدورة، ، وبالرغم من وجه التشابه بين هذه البذور وبين هرمون الإستروجين، إلّا إنّه يوصى باستشارة طبيب أمراض النساء قبل تناول منقوع بذور حب الرشاد بانتظام وخاصةً بالنسبة للفتيات الصغيرات، إذ قد يتم وصف أدوية أخرى مرتبطة بالهرمونات، وتعد بذور حب الرشاد من الأعشاب المحفّزة لتدفق الطمث، إذ لديها القدرة على إثارة الحيض، وتحفّز تدفّق الدم في منطقة الحوض والرحم وبالتالي تحفيز الدورة الشهرية، وتُستخدم عادةً عند الحمل للتسبب في الإجهاض، أو لمنع الحمل، وأسباب أخرى مثل الإضطرابات الهرمونية، أو حالات قلة الطمث.

لاختبار تأثيرات المكملات الغذائية لمسحوق بذور حب الرشاد، تمّ عمل دراسة على أربع مجموعات من أرانب الشنشيلا، إذ تمّ وضع مسحوق بذور حب الرشاد في طعام الأرانب العادي لمدة 3 أسابيع، وفي أول مرة تمّ جمع عينات من دم الأرانب، وبعد ذلك تم حقن 2.5 ميكروجرام من هرمون إفراز الغدة التناسلية عن طريق الوريد، وخلال ذلك تمّ أخذ العينات مرة أخرى، وتمّ تحليلها من أجل فحص الهرمونات المسؤولة عن تنظيم عمل المبايض LH , FSH وقد أظهرت النتائج أنّ بذور حب الرشاد تعمل على تنشيط مستقبلات هرمون الإستروجين، والذي ينتج عنه تأثيرات تؤدي إلى زيادة إفراز هرمون LH و FSH.

الآثار الجانبية لتناول حب الرشاد للدورة الشهرية

على الرغم من أنّ بذور حب الرشاد من المنتجات الطبيعية، إلّا إنّ ذلك لا يعني بالضرورة أنّها آمنة، لذلك لا بد عند تناولها من استشارة الطبيب، إذ إنّه وحتى الوقت الحالي لا يوجد معلومات علمية كافية لتحديد الجرعة المناسبة لها، أمّا عن الآثار الجانبية لبذور حب الرشاد سوف نذكر بعضًا منها فيما يأتي:

  • قد تقلّل بذور حب الرشاد مستويات السكر في الدم لدى مرضى السكري، لذلك لا بد من مراقبة مستويات السكر في الدم في حال تناولها، وذلك لتعديل جرعات أدوية السكري.
  • من الممكن أيضًا أن يقلل من مستويات البوتاسيوم في الجسم، لذلك لا بد من استخدام هذه البذور بحذر لدى الأشخاص المعرضين لخطر نقص البوتاسيوم.
  • هناك احتمالية أن تقوم حبوب الرشاد بتقليل ضغط الدم، لذلك يجدر على الأشخاص الذين يعانون من انخفاض ضغط الدم الانتباه عند تناول حب الرشاد.

محاذير تناول حب الرشاد للدورة الشهرية

لا توجد معلومات كافية لتأكيد سلامة تناول حب الرشاد أثناءالحمل والرضاعة، لذلك في هذه الحالة لا بد من البقاء على الجانب الآمن عند استخدامها والأفضل تجنب الاستخدام أثناء الحمل والرضاعة، ويوجد بعض الحالات التي يجب الحذر والانتباه خلالها اثناء استخدام حب الرشاد ومنها:

  • قد يقلل استخدام حب الرشاد من مدى تخلص الجسم من الليثيوم، ممّا يؤدي إلى زيادة كميته في الجسم، وبالتالي حدوث آثار جانبية، حيث تعمل حبوب الرشاد مثل عمل مدرات البول.
  • في حال تناول أدوية السكري ، إذ وكما ذُكر سابقًا فإنّ حبوب الرشاد تقلل من مستويات السكر في الدم وكذلك الأدوية المستعملة في خفض سكر الدم، وحين تناولهما معًا يصبح التأثير أكبر.
السابق
علاج تأخر الحمل بالأعشاب: ما بين الخرافات والحقائق
التالي
هل هناك طرق شعبية لعلاج التهاب الإحليل؟ أم هي خرافات يجب دحضها؟