فوائد الأعشاب

فوائد الصبار الكثيرة للشعر و البشرة و لصحة الانسان

فوائد الصبار للمفاصل: ما بين الخرافات والحقائق

هلام الصّبار أو ما يسمى بالألوة فيرا أو نبات الخلود كما سمّاه المصريينّ القدامى، يُستخرج من أوراق الصّبار، وقد استخدم منذ آلاف السنين؛ لأنّه في الواقع، علاجاً شعبياً لكثيرٍ من الأمراض،بما في ذلك الإمساك، واضطرابات البشرة، لكن يجب استشارة الطّبيب قبل تناوله؛ لأنّ الآراء تتضارب حول ذلك، أمّا محور المقالة يدور حول فوائد هلام الصّبار الجعديدة لاحتواء الهلام على المغذّيات، مثل الفيتامينات، والمعادن، لذلك فإنّ فوائده للشّعر والبشرة عديدة ومن فوائد الصبّار ما يأتي :

1 . يُعزّز عمل جهاز المناعة بسبب احتوائه على مُركّبات مُضادّة للأكسدة والالتهابات، كما أنّه يُحفّز جهاز المناعة لإنتاج كُريات الدّم البيضاء التي تُؤدّي دوراً مُهمّاً في إفراز مادّة البروستجلاندين في الدّم؛ وهي مادّة ذات مفعول عالٍ مُضادّ للالتهابات. من فوائد الصبّار للجهاز المناعيّ أنّه يحمي الجسم من اختلال توازن الجذور الحُرّة ومُضادّات الأكسدة والمعروف بالإجهاد التأكسديّ؛ بسبب احتوائه على مُركّبات نادرة تُسمّى بيتالينس، ويُعدّ مَصدراً غنيّاً بها.
2 .يُعزّز عمل الجهاز العصبيّ بسبب احتوائه على معادن وفيتامينات تُعزّز التّوازن الهرمونيّ، ممّا يُعزّز ويُوازن وظائف الجهاز العصبيّ.
3 . يُنظّم ضغط الدّم بسبب مُحتواه المُنخفض من الأملاح، وخاصّةً الصّوديوم والبوتاس .
4 . يحمي الأوعية الدمويّة من الالتهاب، كما يُعالج الأوعية الدمويّة المُلتهبة، حيث إنّ أماكن الالتهاب تُعدّ أماكن مُناسبة لتراكم وتصلُّب الدّهون، والصبّار بدوره يحوي مُركّبات السّترول، ومادة البوليفينول، وبروتينات سُكريّة تعمل عمل مُضادّات الأكسدة التي تُخفّف التهاب جدران الأوعية الدمويّة وتحميها.

5 . يخفض مُستويات الكولسترول والدّهون الثُلاثيّة في الدّم؛ بسبب مُحتواه من الألياف ومُركّبات السّتيرول التي بدورها تتفاعل مع العصارة الصفراويّة في الأمعاء الدّقيقة، ممّا يُقلّل من نسبة الدّهون الثلاثيّة الضّارة في الدم، كما يخفض من نسبة الكولسترول مُنخفض الكثافة (الكولسترول الضارّ) في الدّم.
6 . يُحافظ على الكبد ويُعزّز وظائفه؛ بسبب احتوائه على مُركّبات الفلافونويد المُضادّة للأكسدة، والتي تُحارب الجذور الحرّة وتمنعها من التّأثير على الكبد ووظائفه، كما أنّها تُؤازره في عمليّة امتصاص الدّهون وتُخفّف عنه العبء.
7 . يُعالج الرّوماتيزم والتهابات المفاصل والآلام المُصاحبة لها.
8 . يخفض مستويات السكّر في الدّم بسبب انخفاض مُحتواه من الكربوهيدرات، واحتوائه على الألياف الغذائيّة والبكتين التي بدورها تخفض امتصاص السكّر في المعدة والأمعاء، وبالتّالي تخفض مُستويات السكّر في الدّم، كما أنّ الألياف تُعطي شعوراً بالامتلاء، وذلك يُؤدّي إلى تقليل نسبة الطّعام المُستهلَكة.
9 . تنظيم وتعزيز عمل القولون بسبب احتوائه على الألياف الغذائيّة غير القابلة للذّوبان التي بدورها تُسهّل حركة الغذاء ومُروره بالأمعاء، وتمنع حدوث أيّ اضطراب هضميّ خاصّة في القولون .

10 . يُعالج قرحة المعدة بسبب احتوائه على الصّمغ بكميّات عالية، والذي بدوره يُساعد في مُوازنة حموضة المعدة، كما أنّ البحوث أثبتت قدرة الصبّار على مُعالجة تقرّحات المعدة وتقليل التهاباتها.

11 . يُساعد على خسارة الوزن بطريقة غير مُباشرة؛ بسبب احتوائه على الألياف الغذائيّة غير الذّائبة، والتي تُعطِي شعوراً بالشّبع، وتُخفّف كميّة الطّعام المُستهلَكة.

12 .يُقوّي الشّعر ويدعم نموّه؛ بسبب احتوائه على الأحماض الأمينيّة، والبروتينات، والحديد، والعديد من العناصر الغذائيّة، والفيتامينات المُفيدة للشّعر.
13 . يُعزّز القدرة الجنسيّة لدى الذّكور؛ بسبب احتوائه على الكثير من الأحماض الأمينيّة، والعناصر الغذائيّة، والفيتامينات، والمعادن التي تُحسّن الدورة الدمويّة وتُرخي العضلات المُحيطة بالأوعيّة الدمويّة الواصلة للقضيب، ممّا يُؤدّي إلى توسعة الأوعية الدمويّة داخل القضيب، وتزيد من تدفُّق الدّم، ممّا يُحافظ على انتصاب القضيب وتعزيز قدرته الجنسيّة.

14 . يُعالِج أعراض إدمان شرب الكحول، كالصّداع، والغثيان، وجفاف الفم، وفقدان الشهيّة؛ بسبب احتوائه على مُركّبات كيميائيّة يصنعها بروتين مُعيّن ينتجه الكبد بعد عمليّة استقلاب الكحول والتي تحدث في الكبد، هذه المُركّبات تعمل على تخفيف الأعراض السّابق ذكرها.

 

    يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار 

فوائد الصبار للشعر

يحتوي الصبار على العديد من الفوائد للشعر، وفي النقاط الآتية توضيحٌ لبعض منها: يُعالج  الصبار الخلايا المُتضررة في فروة الرأس.

  • يُعزز  الصبار صحة بصيلات الشعر.
  • يُحفز الصبار نمو الشعر بشكلٍ سريع.
  • يقلل الصبار مشكلة تساقط الشعر.
  • يُساعد على تكثيف الشعر.
  •  كمايحمي  الصبار فروة الرأس من الالتهابات والتهيجات؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من الخصائص المضادة للالتهابات.
  •  و ايضا  الصبار يُعالج مشكلة قشرة الرأس؛ وذلك بفضل احتوائه على مواد مضادة للفطريات. يغذي الشعر؛ وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية المهمة. يُساعد على ترطيب الشعر، والمحافظة على رطوبته فترة اطول .

    يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد الصبار لتطويل الشعر

الصبار من أكثر النباتات استعمالا اذ يستعمل هذا الأخير في العديد من المجالات لاحتوائه على عناصر عديدة فقد استعمل في الطب الشعبي لعلاج مختلف الالتهابات الجلدية والتهيج كما استخدم في المجال التجميلي كمرطب للبشرة واستعمل في صنع الأدوية خاصة الأدوية المعالجة لإمساك الأطفال لاحتوائه على مادة الألوين كما أكد فعاليته في تخليص الشعر من معظم المشاكل كالتقصف والتجاعيد وغيرها.

الجدير بالذكر ان الصبار يحتوي على العديد من العناصر المهمة لصحة الجسم والبشرة والشعر فهو يحتوي على الفيتامين ب2 والريبوفلافين والفيتامين ب6 إضافة الى البوتاسيوم والمغنيزيوم والكالسيوم والمنغنيز والحديد والنحاس وتعمل كل هذه العناصر على علاج تساقط الشعر وتطويله .

 

يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد الصبار للبشرة

إليك أهم المعلومات حول فوائد الصبار للوجه والقواعد والنصائح التي عليك التقيد بها لتحصيل هذه الفوائد المذهلة :

1- مكافحة حب الشباب

بسبب خصائص جل الصبار المعقمة والمضادة للإلتهابات بالإضافة لمحتواه من المواد الغذائية الهامة للبشرة، فإن جل الصبار قد يكون مفيدًا بشكل كبير في علاج حب الشباب، لا سيما الحالات الحادة منه، وذلك عند تطبيق الجل مباشرة على البثور 3 مرات يوميًا.

إذ يمنع جل الصبار تراكم المواد الضارة التي تفاقم الإلتهاب في مكان البثور، معقمًا المنطقة ومسرعًا من عملية الشفاء. كما يمنع تكون التصبغات والعلامات بعد شفاء البثور.

2- علاج الحروق

إحدى فوائد الصبار للوجه والبشرة بشكل عام هو قدرة الجل الذي تحتوي عليه أوراق الصبار على علاج الحروق وتسريع شفائها، خاصة في حالات الحروق الطفيفة وحروق الشمس.

وذلك من خلال تطبيق الجل على منطقة الحرق عدة مرات يوميًا.

3- ترطيب البشرة وعلاج الجفاف

يعتبر جل الصبار مناسبًا لأنواع البشرة المختلفة بشكل عام، ولكنه مفيد بشكل خاص للبشرة الجافة والجافة جدًا، إذ يساعد وبشكل ملحوظ على ترطيب البشرة الجافة والجافة جدًا، خاصة عند وضعه على البشرة بانتظام..

4- تخفيف السواد والهالات حول العيون

بسبب تأثير جل الصبار البارد والمهدئ للبشرة وبسبب غناه بفيتامين ه ومضادات الأكسدة الهامة، فإن تطبيق جل الصبار على منطقة ما حول العيون يساعد على تخفيف أي انتفاخ فيها ويساعد كذلك على تخفيف الهالات السوداء بشكل ملحوظ.

ما عليك سوى وضع القليل من هذا الجل حول عينيك أو حتى على الوجه بالكامل قبل النوم ليلاً.

5- مكافحة الأكزيما والصدفية

من فوائد الصبار للوجه قدرته على ترطيب بشرة الوجه لدى المصابين بالأكزيما، إذ يساعد على تخفيف الجفاف بشكل ملحوظ مع تخفيف الحكة المزعجة والتهيج المرافقين للأكزيما.

ولا يقتصر الأمر على الأكزيما فحسب، بل يساعد الجل المذكور كذلك على التخفيف من الأعراض المزعجة المرافقة للعديد من المشاكل الجلدية الأخرى مثل الصدفية.

6- تأخير علامات تقدم السن

يحتوي جل الصبار على مواد تساعد البشرة على الإحتفاظ بمرونتها وليونتها لفترة أطول، لذا فإن من فوائد الصبار للوجه التي يعشقها الكثيرون قدرة هذا الجل السحري على مكافحة علامات تقدم البشرة المختلفة مثل: التجاعيد وترهل الرقبة.

ومن الجدير بالذكر أن جل الصبار يساعد الخلايا على تجديد نفسها بشكل أفضل ويمنع الشيخوخة المبكرة للبشرة.

7- مكافحة قروح البرد وشفاء الجروح

هل تعرف تلك التقرحات المؤلمة التي قد تظهر فجأة على أطراف الفم؟ تستطيع التخلص منها عبر تطبيق جل الصبار عليها مباشرة مرتين يوميًا على الأقل.

كما يساعد جل الصبار على تسريع التئام الجروح الطفيفة وتعقيمها عند تطبيقه عليها مباشرة، ويقلل من فرصة ترك الجرح لندبة بعد شفائه.

8- فوائد أخرى

فوائد الصبار للوجه لا تتوقف عند ما ذكر فحسب، بل تمتد لتشمل ما يلي كذلك:

  • منع ظهور البقع الداكنة والتصبغات.
  • تقشير البشرة بشكل خفيف.
  • علاج الندوب.

  يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد أكل الصبار 

هناك الكثير من الفوائد التي يمكن أن يمنحها الصبار لجسمك ومن أهم تلك الفوائد :.

  • أولًا يمكن أن يساعد جل الصبار في تسريع عملية الشفاء من حروق الدرجة الأولى والثانية، ويمكن أن يشعرك الجل أيضًا بالهدوء ويساعد على تبريد بشرتك إذا كنت تعاني من حروق الشمس أو تهيج بسيط في الجلد.
  • يساعد جل الصبار وهو عنصر شائع في مرطبات الوجه وغسول الجسم وكريم بعد الشمس وأقنعة الوجه كما أنها موجودة في منتجات العناية بالبشرة المضادة للشيخوخة مثل المصل وهو عنصر شائع في وصفات العناية بالبشرة التي تحتوي على DIY.
  • يحتوي Aloe vera gel على مضادات الأكسدة فعالة التي تنتمي إلى مواد كبيرة من العناصر المعروفة باسم البوليفينول.
  • بجانب مادة البوليفينول، إلى جانب هناك العديد من المركبات الأخرى داخل الصبار، ويمكن أن تساعد في تثبيط نمو البكتريا وهي من العوامل الأساسية التي تسبب الكثير من العدوى للبشر.

   يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد الصبار لالتهاب المفاصل 

1.يمنع الصبار التهاب المفاصل ويخفف الألم

أجريت دراسة على النموذج الحيواني لتحديد الخاصية المضادة لالتهاب المفاصل لمستخلصات الألوة فيرا. وأشارت النتائج إلى أن مستخلصات الصبار يحتوي على بعض المركبات المضادة للالتهابات التي يمكن استخدامها في الأدوية المضادة لالتهاب المفاصل .

وأشارت دراسة تجريبية أخرى أجريت لتحديد تأثير الصبار في علاج التهاب المفاصل إلى أن مقتطفات الألوة فيرا لها تأثير كبير على العوامل المضادة للأكسدة والكيمياء الحيوية .وأظهرت الدراسة تثبيط كبير في التهاب المفاصل عند استخدام الصبار .كما ذكرت دراسة تجريبية أخرى أن الألوة فيرا عن طريق الفم يمكن استخدامها في علاج هشاشة العظام .

فهو يخفف الألم في المفاصل المصابة ويمكن استخدامه كبديل للعقاقير التقليدية. يمكن أيضًا استخدام الصبار بالإضافة إلى الأدوية المضادة للالتهابات غير الستيرويدية للتخفيف من الآثار الجانبية الناجمة عن هذه العقاقير، فجل الصبار هو مسكن للألم الطبيعي .

2.يعزز الصبار الجهاز المناعي :

جزء كبير من قدرة الصبار على الشفاء هو أنه يمكن أن يساعد في تنظيم الجهاز المناعي ، وهو شيء مصمم لحمايتك من الأمراض. ومع ذلك ، عندما لا يكون الجهاز المناعي مثالياً ، فإن النظام الذي يهدف إلى حمايتك يمكن أن يسبب الأذى أيضًا . عندما يكون لديك نظام المناعة الأمثل ، يمكن لجسمك أن يحارب العدوى بشكل أفضل ويتولى علاج الالتهابات.

الصبار فعال جدا في علاج التهاب المفاصل لأنه يمكن أن يقلل من كمية الالتهاب في المفاصل عند تناوله عن طريق الفم أو تطبيقه على منطقة الالتهاب. المكون الأنثراكينون هو المسؤول عن تحفيز الجهاز المناعي للاستجابة المضادة للالتهابات .

3.يمتلك الصبار خصائص مضادة للاكسدة :

أظهرت دراسة نشرت في مجلة الطب التقليدي والتكميلي أن الصبار يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة مثل فيتامين E وفيتامين C والكاروتينات والفلافونويدات والعفص ، وفي دراسة تجريبية أخري تم التحقيق في إمكانات الصبار المضادة للأكسدة. أشارت النتائج إلى وجود علاقة بين محتوى الفينول والقدرة المضادة للأكسدة  .وتعمل هذة المكوتنات الموجودة في الصبارعلى تقليل الوجع وتصلب المفاصل مما يجعل حركة المرضى أكثر سهولة.

4.يساعد علي ازالة تصلب المفاصل المصابة :

يساعد الصبار على إزالة وجع وتصلب المفاصل المصابة ، مما يتيح للمرضى التنقل بحرية دون ألم . وقد تم الإبلاغ عن احتواء نبات الصبار على الجلوكوزامين الموجود أيضًا في غضروف المفاصل. يمكن لهذا الجلوكوزامين علاج الألم والصلابة التي تعاني منها حالة التهاب المفاصل .

5.يمتلك الصبار خصائص مضادة للميكروبات :

الصبار لديه القدرة على منع وعلاج الأمراض التي تسببها البكتيريا أو الفيروسات . ويعمل الصبار كعامل محتمل مضاد للبكتيريا ومضاد للفيروسات والذي قد يساعد المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل الناجم عن الالتهابات ويمنعها .

6.يمتلك الصبار خصائص التئام الجروح :

يتميز الصبار بخصائص التئام الجروح ، لأنه يزيد من محتوى الكولاجين الموجود تحت الجرح مما يؤدي إلى الشفاء بشكل أسرع . لذا يمكن استخدامه عن طريق الفم أو تطبيقها على المنطقة المصابة  ليس فقط لتخفيف الألم ولكن ليساعد أيضا في إصلاح الأنسجة التالفة.

يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد الصبار للقولون

يعدّ الصبّارُ مصدراً غنياً ببعض المُغذّيات؛ كمضادات الأكسدة، والكاروتينات، والألياف الغذائية التي توجد في الأغذية النباتية، ولا يستطيع الجسم هضمها أو امتصاصها، بل يُمرّرها من خلال المعدة، والأمعاء الدقيقة، والقولون، إلى خارج الجسم، إلا أنّ الصبار لا يُعدّ كما يُسوَّق له بأنه غذاءٌ فائق الجودة (بالإنجليزية: Superfood) ولا توجد دراساتٌ تبيِّن فوائد الصبار للقولون بشكلٍ خاص، لكنّه يُعدُّ غذاءً مفيداً عند استهلاكه كجزءٍ من النظام الغذائي، حيث تمتلك الألياف فيه فوائد صحيّة للجهاز الهضميّ، ونذكرها فيما يأتي:

  •  تنظيم حركة الأمعاء: حيث تساعد الألياف الغذائية على زيادة حجم ووزن وليونة البراز، مما يُسهّل عملية الإخراج، ويقلل من خطر الإصابة بالإمساك، ومن جانب آخر يمكن لاستهلاك الألياف من قِبل الذين يعانون من الإسهال أو الإسهال المائيّ أن يساهم في زيادة تماسك قوام البراز عبر امتصاصه للماء وزيادة كثافته.
  •  المساهمة في الحفاظ على صحة الأمعاء: فقد يساعد اتباع نظامٍ غذائيّ غنيّ بالألياف على التقليل من خطر الإصابة ببعض الأمراض التي ترتبط بالأمعاء، مثل: البواسير، والرتج في القولون (بالإنجليزية: Diverticular disease)، وسرطان القولون، كما وُجد بحسب بعض الدراسات أنّ تخمّر الألياف في القولون قد يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القولون.
  • ويُعدُّ احتواء الصبار على مضادات الأكسدة كمركب الفينول (بالإنجليزية: Phenolics)، والفلافونويد (بالإنجليزية: Flavonoids) الموجودة في ورق الصبار مفيداً بشكلٍ خاص للقولون، إذ تُعدّ هذه المركبات النباتيّة مسؤولةً عن خصائص الصبار المضادّة للأكسدة، ووفقاً للمعهد الوطنيّ للسرطان فإنّ هذه المضادّات تساهم في حماية الخلايا السليمة في الجسم من التلف الذي قد تسببه الجذور الحرة الناتجة عن عمليات الأكسدة، والتي يمكن أن تؤدي إلى أمراضٍ كالسرطان. وفي دراسةٍ نُشرت في مجلة الأغذية النباتية للتغذية البشرية عام 2009 في هولندا أجريت على تسعة أصنافٍ من عصير الصبار مع عدّة أنواعٍ من الخلايا السرطانية تبيّن فيها أنّ أحد أنواع عصير الصبار المعروف باسم Moradillo؛ والذي يحتوي على أعلى نسبة من الفلافونيد قد ساهم في تقليل نمو كلٍ من خلايا سرطان القولون والمستقيم، دون التأثير في الخلايا السرطانية في الثدي والكبد، بينما قلل النوع المعروف بـ Rastrero من نمو الأنواع الأربعة من السرطان دون التأثير في نمو الخلية الليفية اليافعة (بالإنجليزية: Fibroblast)، وقد بيّن الباحثون أنّ هذا الاختلاف في التأثير يعود لاختلاف خصائص العصير ومحتواه من المركبات الكيمائية النباتية. وبالرغم من الفوائد التي يوفرها الصبار للقولون إلاّ أنّه لوحظ في إحدى الحالات التي نُشرت في مجلة Biological Regulators and Homeostatic Agents أنّ استهلاك كمياتٍ كبيرةٍ من ثمار الصبار يؤدي إلى انحشار البراز (بالإنجليزية: Fecal impaction)، وقد ظهر ذلك لدى سيّدةٍ تبلغ من العمر 76 سنة استهلكت 40 حبّةً من الصبار، وقد أدّى ذلك إلى تكوّن كتلة تُدعى بـ البازهر النباتيّ (بالإنجليزية: Phytobezoar) العالقة في الجهاز الهضميّ، ومن جهةٍ أخرى نشرت المجلة الدولية للجراحة المفتوحة عام 2018 دراسةً شملت 23 فرداً من الذكور و8 إناثٍ تتراوح أعمارهم بين 23 و 74 سنة، كانوا يعانون من آلامٍ في البطن تراوحت ما بين درجة طفيفة إلى حادة، بالإضافة إلى أعراضٍ أخرى، مثل: انتفاخ البطن، والغثيان، والقيء، وقد تبين أنّ هذه الأعراض هي نتيجة لحدوث انحشارٍ في البراز جرّاء ابتلاع بذور الصبار، ومع ذلك فقد أوضح الخبراء في هذه الدراسة عدم وجود علاقةٍ بين الكمية المتناولة من البذور وخطر انحشار البراز.

يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

فوائد الصبار للمعدة

هل تعاني من آلام في المعدة، حرقة، أو غثيان؟ ..هذا يمكن أن يكون علامة على أن لديك مشكلة في المعدة، ويمكنك اللجوء للطب البديل لعلاج مشاكل المعدة، ومن خلال “صحتك فى وصفة” نتعرف على كيفية استخدام الصبار والعسل لعلاج مشاكل المعدة، بحسب موقع “Step to health“.

مشاكل المعدة هي الحالات التي تؤثر على الجهاز الهضمي، سواء كانت خفيفة أو شديدة، وتشمل أعراض مشاكل المعدة: إسهال، قيء، الإمساك، آلام المعدة، حرقة المعدة.

يحتوي الصبار على الفيتامينات A و B و C والأحماض الأمينية والإنزيمات التي تساعد بشكل كبير على تحسين صحة الجهاز الهضمي.

ومن فوائد الصبار أنه يقلل من الالتهاب الناجم عن التهاب المعدة أو التهاب الاثنى عشرية، يجدد بطانة المعدة، يخفف أعراض فتق الحجاب الحاجز، يزيل السموم من الجسم، يحفز الهضم، يقلل من الحرقة، ينظف الدم، ويساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية كما يعالج التهاب القولون ويشفي الجروح الناجمة عن قرحة المعدة.

وصفة الصبار والعسل لعلاج مشاكل المعدة

يجب أن تشرب هذه الوصفة طازجة، لأنها تفقد خصائصها مع مرور الوقت.

يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

المقادير

ورقة من نبات الصبار.

ملعقتان كبيرتان من العسل (50 جرام)

كوب واحد من الماء (250 مل)

طريقة الوصفة

-خذ ورقة الصبار وقشرها بعناية.

-اغسلها جيدا واتركها لتنقع في الماء لبضع دقائق للتأكد من إزالة كل الإفرازات.

– اخلط جميع المكونات في الخلاط.

أضف ملعقتين من العسل، لتحلية وتحسين النكهة.

يمكنك شرب هذا العصير بين 3 و 5 مرات في اليوم، قبل كل وجبة. ولا تشربه لأكثر من 7 أيام على التوالي.

يمكنك مشاهدة المزيد عن فوائد الصبار

السابق
فوائد عود القرح للجنس والرجال والانتصاب وكيفية استخدامه واستعماله
التالي
فوائد شراب البابونج للنفاس والمهبل والرحم