فوائد الأعشاب

أنواع العسل الطبيعي

أنواع العسل الطبيعي
من منا لا يحب نكهة العسل الطبيعي Honey natural، لكن هل تعلم عزيزي القارئ انه يوجد أكثر من 300 نوع من العسل اليوم، اعتمادا على التكوين والمصدر واللون وطرق المعالجة والتطبيقات العلاجية.
يأتي العسل بعدة أصناف ومع كل نوع هناك العديد من الفوائد الصحية و اللذيذة كذلك، ولمحبي نكهة العسل امامكم العديد من الخيارات التي يمكنكم تجربتها. إليكم فيما يلي أنواع العسل الطبيعي.

العسل

العسل هو محلول مشبع وطبيعي. تركيبته الفريدة من العناصر الغذائية (رغم أنها متغيرة) يجعل العسل إضافة ثمينة إلى النظام الغذائي.

تاريخ استخدام العسل

تم استخدام العسل في الطعام منذ 6000 عام على الأقل، معظمها كمصدر حلو لكثير من سكان العالم. تشير أول إشارة مكتوبة حول العسل، نقوش على لوح سومري يرجع تاريخه إلى عام 2100-2000  قبل الميلاد11، إلى استخدام العسل كدواء ومرهم.

حقائق حول العسل

العسل هو الغذاء الوحيد الذي لا يفسد. هذا راجع إلى انخفاض نسبة الرطوبة فيه، حيث لا يمكن للبكتيريا البقاء على قيد الحياة في وسط مع هذا الضغط الاسموزي العالي؛ لكن العسل الذي يتم حصاده قبل أن ينضج يحتوي على نسبة رطوبة أعلى وقد يكون عرضة للتلف.

يمكن أن يكون العسل أحادي (من نوع زهرة واحدة) أو متعدد النباتات (أنواع متعددة من الزهور)، المكونات الكيميائية الحيوية من كلا الفئتين تختلف تبعا لذلك. يتم إنتاج العسل من ستة إلى أحد عشر نوعًا من أنواع النحل التي يبلغ عددها حوالي 20 ألفًا. يشرب النحل (الأكثر شيوعًا، Apis mellifera) الرحيق من زهرة ويمزجه عدة مرات مع إنزيمات اللعاب (diastase و invertase) في أكياس العسل.

يتحول رحيق الأزهار كيميائيا إلى عسل عندما يتم تقسيم السكريات المعقدة إلى إنزيم إلى جلوكوز وسكر الفركتوز، ويتم تبخير الماء الزائد. الرحيق والعسل مختلفان! يكمن هذا الاختلاف في التركيب الكيميائي لكل واحد منهما. فالرحيق محلول مائي من السكريات والأحماض الأمينية والبروتينات والدهون والمعادن والمكونات الأخرى، في حين أن العسل أكثر معالجة وغنى. إذ يحتوي على معادن مثل البوتاسيوم والكبريت والكلور والكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم والصوديوم والحديد والنحاس والمنغنيز. كما أن لديه الفيتامينات B و C.

أنواع العسل الطبيعي

يتم تصنيف أنواع العسل المختلفة حسب نوع الزهرة المصدر، لكن هل تعلم أنه حتى لو تم استخراجها من نفس الزهرة في نفس المكان، فربما لا يزال مذاقها يختلف من صنف لآخر هذا بسبب الاختلاف في درجة الحرارة أو مستوى هطول الأمطار. أيضا، يميل العسل الفاتح اللون إلى أن يكون طعمه أكثر طعما مقارنة بالأصناف الداكنة اللون.

عسل الأكاسيا

الأكاسيا هي واحدة من أصناف العسل الأكثر شعبية. تم تحديده على أنه عسل فاتح وشفاف، وهو يأخذ طعم الأزهار من رحيق أزهار أكاسيا الزائفة، والمعروفة أيضًا باسم الجراد الأسود في أمريكا الشمالية وأوروبا. يساعد تركيز الفركتوز العالي  في عسل الأكاسيا في الحفاظ على حالته السائلة لفترة طويلة من الزمن. محتواه المنخفض من السكروز يجعله المفضل بين مرضى السكري ومع كونه مصدراً غنياً للخصائص المضادة للالتهابات، فهو الأنسب لعلاج اضطرابات الجهاز التنفسي.

عسل البرسيم

يتم إنتاج عسل البرسيم بشكل رئيسي في كندا والولايات المتحدة، وهو مصنوع من أزهار أرجوانية أو زرقاء، ذو لون فاتح وله رائحة نباتية لطيفة. بسبب مذاقه الحلو والمعتدل، غالبا ما يستخدم عسل البرسيم كمرافق للخبز، على الرغم من أن عشاق العسل يفضلون تناوله مباشرة من الجرة، إلا أنه يعمل بشكل أفضل عندما يقترن بمكونات أخرى مثل الشاي والليمون واللبن وغيرها.

عسل النحل

يتم استخراج هذا العسل الفاتح اللون بشكل رئيسي من منطقة منتصف الجنوب في الولايات المتحدة. يحتوي عسل النحل على قوام كثيف وناعم يرافقه رائحة حلوة مميزة. يميل إلى التبلور بشكل أسرع مقارنة مع معظم أنواع العسل الأخرى المتوفرة وتظهر نكهته بشكل أفضل عند استخدامه كمحلي طبيعي للمشروبات الحلوة والحلويات.

عسل الأوكالبتوس

هذا العسل من بين أنواع العسل التي تستهلك بشكل كبير في جميع أنحاء العالم للحماية من البرد والصداع. بسبب توافره على نطاق واسع، يختلف عسل الأوكالبتوس في المذاق والنكهة ولكنه يحمل نكهة عشبية مميزة وطعم قليل من المنثول.

عسل الهندباء

عسل الهندباء من بين أنواع العسل الغنية بالمزايا، يتم إنتاجه على نطاق واسع في الجزيرة الجنوبية في نيوزيلندا وعادة ما يكون لونه غامق. عسل الهندباء يحمل رائحة الهندباء المميزة والتي تعتبر بمثابة عشب طبي في الصين والتبت والهند بسبب خصائصه العلاجية.

عسل الأفوكادو

لا يشبه مذاق عسل الأفوكادو نكهة أي نوع من الفاكهة، ولكنه مستخلص من أزهار الأفوكادو في كاليفورنيا. إنه عسل داكن اللون بنكهة غنية بالزبد و يمكن ادراجه في صلصة سلطة لذيذة أو خلطه مع البهارات.

عسل الحامض

عسل الحامض هو عسل فاتح اللون، بينما يجد الكثيرون أن مذاقه متعكر، إلا أن عشاقه المتشددين يجدون أنه حلو ورائع مثل أي نوع آخر من العسل.

عسل الذهب الجنوبي

واحدة من أكثر أنواع العسل التي يتم إنتاجها على الإطلاق، Tupelo Honey أو “الذهب الجنوبي”، كما هو معروف شعبيا، يتم إنتاجه في مستنقعات جنوب شرق الولايات المتحدة، عادة ما يكون لونه ذهبي فاتح أو كهرماني مع توهج أخضر خافت وذوق خفيف ومميز. عسل توبيلو هو واحد من أصناف العسل الأكثر حلاوة، وهو يتميز بكونه غني بالفركتوز العالي وقدرته على عدم التبلور مثل معظم أنواع العسل الأخرى.

عسل الزيزفون

هو عسل أصغر فاتح اللون، مستخرج من شجرة الزيزفون ، التي تحمل أزهارًا بيضاء صفراء صغيرة، و له رائحة خشبية حساسة للغاية وجديدة. و يعتبر أحد أكثر أنواع العسل غنى طبيا  وقد كان المفضل لدى الكثيرين قبل وقت النوم، حيث أن خصائصه المهدئة تساعد بشكل كبير في حالات القلق والأرق. يستخدم عسل الزيزفوون أيضًا في علاج البرد والسعال والتهاب الشعب الهوائية.

عسل المكاديميا

تم الحصول على عسل المكاديميا لأول مرة في أستراليا من رحيق الأزهار لشجرة البندق المكاديميا. إنه عميق اللون مع رائحة معقدة وله نكهة رائعة. عسل المكاديميا يعمل بشكل جيد مع السلطات والآيس كريم والخبز المحمص وحتى يصلح لنقع أجنحة الدجاج المشوية.

عسل مانوكا

يتم جمع عسل مانوكا من زهرة شجرة الشاي. وهي تحتوي على خاصية مضادة للجراثيم غنية تساعد في علاج قرحة المعدة بفعالية والتهاب الحلق والبرد وعسر الهضم وحب الشباب والبثور وغيرها. يختلف طعم عسل المانوكا تبعا للاختلاف في المصدر ولكنه عادة ما يفتخر بطعمه القوي الذي يستمر لفترة من الوقت.

عسل المريمية

يتميز عسل المريمية بخاصية التحبيب ببطء شديد، ويستخدم عادة للمزج مع عناصر أخرى لإبطاء عملية التحبيب، كما أن مذاقه الخفيف والممتع يجعله يحظى بشعبية كبيرة بين المستهلكين.

العسل الطبيعي كان منذ القدم من بين العناصر الغذائية المستعملة بكثرة، فعدا عن نكهته الغنية، فهو يتميز بالعديد من الفوائد الصحية. لذا كثيرا ما ينصح أخصائيو التغذية باستبدال السكر الأبيض بالعسل الطبيعي  لتحلية المشروبات ومختلف الأطعمة، للحصول على المزيد من الفائدة الصحية.
السابق
أهم فوائد اللويزة
التالي
فوائد زيت يلانج يلانج العطري